تغريدات د.عبد الله المحيسني حول غدر عناصر #داعش به وسرقة أموال التبرعات

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، (يا أبا الحارث وكل من سانده) حسبكم قول نبينا ﷺقال الله ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة أولهم(الغادر) وثقنا بكم منذ شهر وشاركتمونا في الدعوة والجهاد ولبستم علينا بالتقية والورع ثم فعلتم ما فعلتم حسبكم الله

يسألني البعض عن أبي الحارث
ما علاقته بجماعة البغدادي؟!
أقول:هو عسكري سابق في حمص للدولة ثم ترك وخدعنا في الله فانخدعنا وأظهر تقية ولبس لباس الورع فصدقنا
(والمؤمن غر كريم)ولم أكن أظن أن يصل الغدر بجماعة إلى هذا الحد ! فلقد كان أبا الحارث في كل مرة يلقاني يحذرني ياشيخ(وردتني معلومات أنهم يريدونك فشدد الحمايةوهكذا ويظهر حرصه على الدعوة وما كنت أظن أنها تقية!
ومما زاد دهشتي أحد من سرقوا الأموال معه وهو أبو محمد الوعر(نضال)من خيرة من رأيت
وكل من سمع بخبره لم يصدق أمره
فهو من خيرة عوائل حمص وأنزهها ولازلت حتى هذه الساعة لا أعلم أمخطوف هو وأبو راتب أم مشاركين ، أحد الأسلحة التي سرقتها جماعة البغدادي وكان معداً للمشاركة في معركة كبيرة في رمضان 


والله لاتهمنا الأموال التي سرقتموها والأسلحة فستأتون بها يوم القيامة
وأنا خصمكم بين يدي الجبار
لكن هل تنتصر دولة بالغدر والخيانة!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s