شهادة مجاهد جزراوي على اخر التطورات مع تنظيم البغاة تنظيم دولة البغدادي في المنطقة الشرقية

 

  @Jazrawi_ws

حقائق حول الأحداث الأخيرة في الحسكة وبغي وظلم عصابة البغدادي.. لم تُروى لي؛ بل وقفت عليها! وسيعلم الكل من هم أعداء الدين ومفسديه
فجع الناس قبل البارحة بتفجير في منزل أمير جبهة النصرة في الحسكة.. وذلك بحضوره ونحواً من ٣٠ من الإخوة. انظر الجدار

فزع الجميع فوجدوا الأشلاء في البيت والجثث!!! الدخان يتصاعد.. ورائحة الدم والمواد المتفجرة تملأ المكان!


المنفذ هو الإنتحاري: أبوسعد الليبي من عصابة البغدادي أرسله والي الحسكة قالوا له كذبا: “مقر للأحرار والجيش الحر


اختلطت أصوات النساء والأطفال بزخات رصاص اثنين انغماسيين من عصابة الغدر صارا يطلقان النار ويرميان القنابل على من نجا

استشهد أربعة من الإخوة وأصيب خمسة بجروح خفيفة صورة لأحد الإخوة نسأل الله أن يتقبله وأن يهلك عصائب الغدر والخيانة


أحد الإخوة كان نائما فلم يسلم من يد الغدر والخيانة.. وفي الصورة: سبابة التوحيد واضحة ولمن قتلها فاضحة


البراء الجوفي وطلحة (كليهما من الجزيرة) تحصنا في بيت من الليل حتى بعد شروق الشمس
ورفضا الخروج وتسليم السلاح فطلباني بالإسم فأتيت إليهما

البراء وطلحة هما الإنغماسيان اللذان كانا مع الذي فجر نفسه واشتبكا مع الشباب وتحصنا ببيت إحدى العوائل حتى الصبح
لما طلباني وكلمتهما قالا: “تعطينا الأمان” قلنا: لا “تنزلون إلى شرع الله” فوافقا ونزعا أحزمتمها الناسفة وجعبهما وسلما سلاحهما
أخذناهما ووالله لم يتعرضا منا لضرب ولا لسب!وجلسنا نسألهما ونحقق معهما. ومما قالا: أرسلونا وقالوا هذا مقر للجيش الحر وأحرار الشام
يقول البراء الجوفي لما سألناه: لمَ لمْ تنفذ وتفتح الحزام؟ قال: “سمعتُ أصوات النساء والأطفال فلم أنفذ
يقول البراء الجوفي: والله ماتمنيت أستشهد في ذلك المكان,, ويقول طلحة: والله ما أتيت من الجزيرة لقتل المسلمين
نائب أمير جبهة النصرة في الشرقية: يأخذ بيد البراء ويجلس معه ويتحدث معه برفق ولين ورحمة ويحاول إقناعه..
نحن أصحاب دين ومنهج ولله الحمد.

أحد العوام سبّ البراء الجوفي فزجره أمير الجبهة وقال: “هؤلاء مهاجرين” مع مافعلوا وصنعوا ولكن ما أطيب أهل الشام وأرق قلوبهم
اسم الذي فجر نفسه ومن أرسله وكل المعلومات عن هذه الحادثة أخذناها من البراء الجوفي وطلحة.. وليست رجماً بالغيب أوكذباً كعادة القوم
سيصدر لقاء مصور مع البراء وطلحة قريبا إن شاء الله.. نوثق الحقيقة ونكشف للأمة أدعياء الجهاد وضُلاّل الساحة الجهادية
.

ناداني الإخوة على اللاسلكي وكان مجموعة من جنود الدولة محاصرين في مقر للجبهة اغتصبوه
وقالوا تعال حدثهم لانريد قتلهم.. فجئت وقلت لهم

صعدت الجبل قلت لهم: تعالوا إلى شرع الله انزلوا إلى حكم الله ونحن ننزل معكم إلى حكم الله فأخذنا راية جبهة النصرة ورفعناها فكانت الفاجعة
أن أطلقوا على الراية رشاً وبدأت الكثافة النارية ونزل أحد الجنود فصاح به أبوجندل: “جبهة ولادولة؟” وقال لي:
“يمكن يريد يسلم نفسه”

فنزل جندي الدولة وكان يستطيع أبوجندل ومن معه قتله ولكن ظنوا به خيرا وإذ بالباغي يلتف على الشباب
ويبدأ برميهم بقناصته وأصاب أباجندل برأسه

أبوجندل صاحب السمت الطيب والصمت الهّيب من المجاهدين السابقين.. قتلوه قتلهم الله.. تقبلك الله أباجندل


ومما حصل قبل البارحة أن انتحارياً فجر نفسه بسيارة مفخخة على أحد حواجز جبهة النصرة في مركدا
ومن فضل الله: لم يقتل إلا نفسه

من فضل الله: أن البراء وطلحة لما تحصنا بالبيت رميا قنابل يدوية فلم يصب أحد وبعض القنابل لم تنفجر! الله أكبر ولله الحمد
ومن فضل الله: الإنتحاري فجر نفسه عند الباب ولوفجرنفسه في الغرفة لقتل كثير ممن فيها – صورة للجدار الذي أمام الباب


ومن فضل الله: أمير جبهة النصرة في الحسكة وبعض القادات كان موجودين في الغرفة التي دخلها الإنتحاري ولم يصابوا بأي خدش ولله الحمد

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s