أوجه الشبه بين إبراهيم عواد البغدادي وبين بشار وحافظ الأسد والشبه بين داعش والبعث

بقلم : الكاتب الصحفي

الخارجين ” أحياء” من سجون البغدادي و الأسد

أجساد تحكي تشابه الإجرام وفنون التعذيب

التشفي بقتلنا .. والتقاط الصور على جثث شهدائنا وأمام رؤوس ثوارنا

كذلك هي شرائع الطغاة

شوارع الشام .. الجثث المكدسة .. الإعدام الميداني ..

تشابه (المجازر)

كلا الرجلين لازال يدعو أهل الشام للتوبة و الدخول في دينه ، ويتوعد المخالف بسوط عذاب

أضاف البغدادي للشام سجنا جديدا وجلاوزة تعذيب يشابهون جلاوزة المخابرات الجوية للنظام السوري

فلكلا الرجلين أتباع وصل بهم الغلو بقادتهم إلى درجة التقديس وكذلك الطغاة

البغدادي و الأسد كانا على وشك التحرير والفتوحات ولكن المؤامرة الكونية والغدر حال دون ذلك

حتى الشعار متاشبه !
( الأسد للأبد )
( باقية)
!!

خلاصة القول :
الشعب السوري الذي ثار على طاغية حليق ولن يرضخ لطاغية ملتحٍ

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s